الفراعنة والنسور.. خطوة واحدة قبل حلم العمر

  • 2017-10-04

قد تحسم مصر وتونس ونيجيريا أماكنها في كأس العالم لكرة القدم في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات الأفريقية مطلع الأسبوع المقبل، لكن البطاقتين المتبقيتين لن يتم حسمهما إلا الشهر المقبل.

وتلعب مصر، الأحد، ضد الكونغو في الإسكندرية في مباراة من المتوقع أن تحقق خلالها فوزا سهلا وتأتي بعد 24 ساعة من المواجهة بين منافسيها في المجموعة الخامسة أوغندا وغانا في كمبالا.

وتتأخر أوغندا بنقطتين وراء مصر، وتأتي غانا بفارق 4 نقاط عن الصدارة، وتواجه غالبا خطر الغياب عن النهائيات بعد تأهلها للنسخ الثلاث السابقة.    

وبالنسبة لمصر فإن التأهل سيعد إنجازا ضخما بالنظر لغيابها عن كأس العالم منذ عام 1990 بعد سلسلة من الإخفاقات المثيرة للإحباط.

منتخب تونس             

وفي المجموعة الأولى، تتقدم تونس بـ3 نقاط على الكونغو الديمقراطية وهو ما يضعها أيضا في موقف قوي للتأهل، رغم أن الفريقين سيلعبان خارج ملعبيهما في الجولة قبل الأخيرة.

وتلعب تونس في ضيافة غينيا، بينما تلتقي الكونغو الديمقراطية مع ليبيا.

وسيكون فوز نيجيريا بملعبها على زامبيا كافيا لتعود إلى النهائيات، بعد أن بلغت الدور الثاني في البرازيل عام 2014.

وأطاح انتصار نيجيريا، التي هزمت زامبيا خارج ملعبها في بداية التصفيات، بقيادة العائد فيكتور موزيس على الكاميرون 4-صفر الشهر الماضي بأبطال أفريقيا من المنافسة،

ووضع الانتصار العريض المنتخب النيجيري في صدارة المجموعة الثانية بفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه قبل مباراتين على النهاية.

وحقق منتخب زامبيا الشاب فوزا مفاجئا خارج ملعبه على الجزائر في مباراته الأخيرة ليظل في السباق ويحتفظ بالأمل في قلب الأمور لصالحه على نحو غير متوقع، بعد حصوله على نقطة واحدة من أول مباراتين.

وفي المجموعة الثالثة تتقدم كوت ديفوار بنقطة واحدة فقط على المغرب، لكنها تواجه مباراة صعبة أمام مالي، الجمعة، ويلتقي المغرب على أرضه، السبت، مع الغابون، التي استعادت مهاجمها بيير-إيمريك أوباميانغ.

وفي المجموعة الرابعة تمتلك الفرق الأربعة فرصة للتأهل، وسيلعب منتخب الرأس الأخضر على أرضه ضد السنغال، وتخوض بوركينا فاسو مواجهة خارج ملعبها أمام جنوب أفريقيا.

وتتأهل الفرق الخمسة الفائزة بصدارة المجموعات فقط إلى نهائيات روسيا العام المقبل.